«الديمقراطية» تدين اقتحام قوات القمع الإسرائيلية لسجن عوفر والاعتداء على الأسرى

غزة (شبكة الشهيد عمر القاسم)- أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اقتحام قوات القمع الإسرائيلية التابعة لمصلحة السجون الإسرائيلية قسمي (19 و20) في سجن عوفر والاعتداء على الأسرى الفلسطينيين بالهراوات وإطلاق القنابل الغازية وتخريب مقتنياتهم ونقل عدد منهم إلى زنازين العزل الانفرادي. 
وأكدت الجبهة تأييدها ودعمها لإضراب الأسرى المفتوح عن الطعام احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها إدارة السجون الإسرائيلية. مجددة دعوتها لأوسع استنهاض شعبي ورسمي إسناداً للحركة الوطنية الأسيرة في معركتها ضد السجان الإسرائيلي.
وشددت الجبهة على أن الإرهاب المنظم الذي تمارسه مصلحة السجون الإسرائيلية بحق الأسرى من قمع وتنكيل ومصادرة لحقوقهم، لن ينال من صمود الأسرى ولن يكسر من إرادتهم في مواجهة السجان الإسرائيلي. محذرة من خطورة الهجمة الإسرائيلية الشرسة التي تنذر بانفجار واسع في سجون الاحتلال.
ودعت الجبهة اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، والمؤسسات الحقوقية، وأطباء لحقوق الإنسان، وأطباء بلا حدود إلى زيارة الأسرى والإطلاع على معاناتهم وتوفير الحماية الكاملة لهم داخل المعتقلات الإسرائيلية، وإلى العمل من أجل الإفراج العاجل عن جميع الأسرى والأسيرات من داخل السجون، وخاصة المرضى منهم. كما دعت الأمين العام للأمم المتحدة، لإرسال لجنة تحقيق دولية في الجرائم اليومية التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحق أسرانا في سجون الاحتلال، ومنهم النساء والأطفال والمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق