تدهور حالة الأسير سامي ابو دياك الصحية وتوقعات باستشهاده

القدس المحتلة (شبكة الشهيد عمر القاسم)- تدهورت حالة الأسير سامي أبو دياك، الصحية لغاية الخطورة، نتيجة الإهمال الطبي من قبل الاحتلال، وهو مصاب بمرض السرطان منذُ ثلاث سنوات، وعلى إثر ذلك تم نقله إلى المستشفى داخل الأراضي المحتلة.

ونقلت عائلة الأسير على لسان والدة أبو دياك، إنّ وضع سامي الصحي خطير جدًا، فيما تتوقع أسرته الإعلان عن استشهاده في أي لحظة.

ودعا رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة، إلى إطلاق حملة محلية واقليمية ودولية على كافة الصعد من اجل الافراج عن الأسير المريض سامي أبو دياك.

ويعاني الأسير سامي أبو دياك (38 عامًا)، من سكان مدينة جنين، من مرض الم به قبل ثلاث أعوام، نتيجة خطأ طبي اثناء إجراء عملية جراحية في الأمعاء عام 2015، في مستشفى “سوروكا” الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير عام 2002، وأصدرت محكمة العدو قرارًا بسجنه ثلاث مؤبدات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق