في الذكرى الـ 13 لاستشهاد الرفيق نمر فتحي شلح

■ ولد الشهيد الرفيق نمر فتحي شلح فى حي الشجاعية شرق مدينة غزة بتاريخ 4/9/1982، وتربى في أحضان عائلة فلسطينية انخرطت في صفوف النضال الوطني ضد الاحتلال الاسرائيلي. 
كان الشهيد انساناً بسيطاً متواضعاً، ولم يكن من أصحاب التعليم العالي، فهو لم يكمل تعليمه الاعدادي ليبدأ مسيرة حياة شاقة كان لها الأثر في صياغة وبلورة شخصيته الوطنية فيما بعد.
شارك الشهيد في فعاليات الانتفاضة الكبرى التي انطلقت شرارتها في العام 1978، وكان شعلة للنضال ضد الاحتلال، فرغم صغر سنه قارع الاحتلال بالحجارة متسلحا بإرادة وطنية حديدية صلبة.
انتقلت حياة الرفيق من الحجر إلى السلاح، بعدما ضاق ذرعًا بممارسات الاحتلال، فألتحق بصفوف الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع اندلاع «انتفاضة الأقصى» عام 2000، وعمل في جناحها العسكري كتائب المقاومة الوطنية التي اعتمدت العمل المسلح للرد المشروع على جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يتغول بدماء الشعب الفلسطيني.
عشق الشهيد الانتماء للمناضلين، وتلقى التدريبات العسكرية في صفوف كتائب المقاومة الوطنية، وسهر الليالي حارساً للمحاور الشرقية لمدينة غزة، ومؤمناً بعدالة قضيته الوطنية، وخاض العديد من الاشتباكات المسلحة مع جنود الاحتلال.
استشهد الرفيق أثناء تصديه للاجتياح الاسرائيلي لحي الشجاعية بتاريخ 7/7/2006، حيث قامت طائرات الاحتلال باستهدافه بعدد من الصواريخ خلال الدفاع عن شوارع الحي الذي يقطن به، برفقة عدد من مقاتلي الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية ■

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق