عملية صفد.. اقتحام معسكرات مستعمرة شيريشوف (31/8/1975)

على خطى معالوت – ترشيحا، وبيسان، وطبريا، وهاؤن، وفشكول، سار مقاتلو الجبهة الديمقراطية  لتحرير فلسطين إلى مستعمرة شيريشوف، يقتحمونها برصاصهم وقنابلهم وقذائفهم. وقد أصدرت الجبهة الديمقراطية البلاغ التالي عن العملية:

«في الساعة الثانية فجر الحادي والثلاثين من آب(أغسطس)1975، قامت مجموعة الشهيد البطل أبو دية، بطل عملية بيسان، باقتحام مستعمرة شيريشوف الواقعة شمال روشبينا في سهل الحولة. وقد تمكنت المجموعة من تفجير عدد من العبوات الناسفة في معمل لتعليب الخضار، وناد للضباط في الطرف الشرقي من المستعمرة. وإثر الانفجارات هرعت أعداد كبيرة من قوات العدو، فتصدى لها أبطال المجموعة، واشتبكوا معها في قتال، استعملت فيه القنابل المضادة للآليات. واستمرت المعركة ما يزيد عن أربع ساعات كاملة، قتل وجرح فيها عدد من أفراد العدو، ودمرت له ثلاث سيارات نقل عسكرية.

«إن العملية البطولية التي نفذها ثوار الجبهة الديمقراطية، في ذات الليلة التي تم التوقيع فيها على اتفاقية فك الارتباط الثانية في سيناء، لتؤكد بشكل صارم أن جماهيرنا الفلسطينية، وثوار الجبهة الديمقراطية، ماضون في تصعيد كفاحهم المسلح والسياسي لإحباط كل التسويات الجزئية على حساب الحلول الشاملة لكافة قضايا الصراع العربي – الاسرائيلي، بما في ذلك انجاز الحقوق الوطنية لشعب فلسطين».

«إن تلازم أشكال الكفاح السياسي والمسلح مدعماً بالوحدة الوطنية الفلسطينية، على قاعدة الالتزام بالبرنامج الوطني الفلسطيني، وقرارات قمة الرباط العربية، بالتضامن مع قوى حركة التحرر الوطني العربية والقوى الصديقة في العالم، من شأنه أن يمكن شعبنا من إحباط محاولات الالتفاف على ثورته وحقوقه الوطنية، لانتزاع حقه في تقرير المصير والعودة والاستقلال الوطني».

وقد زفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى شعب فلسطين ثلاثة من شهدائها أبطال اقتحام مستعمرة شيريشوف هم: هاتف داود محسن (أبو خليل) قائد المجموعة، وعامر سليمان دخل الله (أبو وائل)، ومحمد توفيق قاسم (أبو خالد).

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق