مقتل جندي صهيوني واصابة آخرين في عملية نفذها مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية شرق المحافظة الوسطى بتاريخ 7/1/2011

استهدف مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية، الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين دورية عسكرية صهيونية كانت تسير شرق دير البلح وسط قطاع غزة، بعد أن تم اعداد كمين محكم لجنود الاحتلال في تلك المنطقة.
هذه العملية نفذها مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية في تمام الساعة 7:10 من مساء يوم الجمعة الموافق 7/1/2011، حيث تمكن المقاتلون الابطال من اطلاق قذائف هاون عيار (80 ملم)، تجاه الدورية العسكرية لجنود الاحتلال، ومن ثم اطلاق النار عليها من الاسلحة الرشاشة، وقد أصابت القذائف هدفها مباشرة.
واعترف جيش الاحتلال الصهيوني بمقتل جندي، وإصابة أربعة آخرين.
وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة هآرتس العبرية ان حالة اثنين من الجنود خطيرة، وإنهما نقلا إلى مستشفى في مدينة بئر السبع المحتلة ، بينما عولج الجنود الآخرون ميدانياً.
بعد هذه العملية البطولية أطلقت الدبابات والمروحيات العسكرية  القذائف والصواريخ والعيارات النارية، تجاه مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية قرب المنطقة المستهدفة، ولم يصب احد من المقاتلينن، وعادوا إلى قواعدهم سالمبن.
وقالت الإذاعة العبرية إن مروحيات إسرائيلية شاركت في الاشتباك الذي اعتبرته الأعنف منذ شهور على حدود قطاع غزة، كما عملت على نقل الجنود الجرحى.
بدورها، ذكرت القناة التلفزيونية الثانية أن جنودا إسرائيليين أصيبوا في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة فلسطينية مسلحة حاولت الاقتراب من الجدار الحدودي لزرع عبوة ناسفة.
و أعلنت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،  مسؤوليتها عن عملية قتل الجندي الصهيوني وإصابة الجنود الأربعة.
 وأوضحت أن هذه العملية جاءت ردًا على جرائم الاحتلال البشعة بحق الفلسطينيين والتي كان آخرها عملية الاغتيال بحق المسن عمر القواسمي في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية فجر الجمعة. 
وشددت الكتائب على تمسكها بخيار المقاومة باعتبارها السبيل نحو نيل حقوق شعبنا الوطنية, معاهدة جماهير شعبنا الفلسطيني على الاستمرار في نهج المقاومة وتصعيدها ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي حتى رحيله عن أرضنا الفلسطينية.
  • صور من المؤتمر الصحفي الذي عقده أبو خالد الناطق الاعلامي لكتائب المقاومة الوطنية، الذي أعلن فيه عن تبني كتائب المقاومة الوطنية للعملية البطولية:

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق