إصابات في غارات عنيفة لطائرات الاحتلال على قطاع غزة

غزة (شبكة الشهيد عمر القاسم)

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الأحد، غاراتها على أهداف في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
وأفادت مصادر محلية بإصابة 4 مواطنين جراء قصف استهدف محيط مدرسة دار الأرقم في حي التفاح شرق غزة.
وأوضحت ، أن طيران الاحتلال شن عدة عارات على موقع فلسطين شمال قطاع غزة، إضافة إلى استهدافه موقع حطين شمال القطاع ب 3 صواريخ.
وأكدت وزارة الصحة بغزة، وصول 4 اصابات الى مجمع الشفاء الطبي جراء استهداف اسرائيلي لمجموعة مواطنين في حي التفاح شرق مدينة غزة.
وبحسب مصادر طبية، وصول إصابتين مستشفى ابو يوسف النجار جراء القصف الاسرائيلي الأخير غربي محافظة رفح جنوبي القطاع
في سياق متصل، زعم جيش الاحتلال في بيان صدر عنه، إن طائرة أغارت على عدد من نشطاء الجهاد الإسلامي في شمال قطاع غزة كانوا يهمون بالاستعداد لإطلاق قذائف صاروخية حيث تم رصد إصابتهم
وذكرت مصادر محلية، ان طائرات الاحتلال استهدفت موقع فلسطين العسكري التابع للمقاومة شمال القطاع، كما استهدفت طائرات الاحتلال  موقع حطين التابع للجهاد الاسلامي غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزة.
و قالت مصادر محلية ، ان الفصائل الفلسطينية اطلقت النار من قبل المضادات الأرضية التابعة لها شمال قطاع غزة.
وقال بيان لجيش الاحتلال: “بدأنا موجة من القصف ضد مواقع تتبع لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.
وزعمت مصادر عبرية، أن جيش الاحتلال استهدف خلية تطلق صواريخ  تتبع للمقاومة ورصد إصابتها.
وأعلنت وسائل الإعلام العبرية، مساء يوم الأحد، أن  صفارات الإنذار دوت في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.
كما وذكرت القناة 12 العبرية: “تم إطلاق حوالي 34 صاروخًا من غزة، وأن بلدية عسقلان اعلنت فتح الملاجئ وإلغاء أي فعاليات”.
وأعلنت سرايا القدس الجناح العسكري للجهاد الإسلامي عن استشهاد الشاب محمد علي حسن الناعم، وإصابة الشاب خالد النجار وإصابة خطيرة.
واستنكرت فصائل غزة في بيانات منفصلة،على جريمة التنكيل بجثمان الشهيد الناعم، الذي وقع في ساعات الصباح، وتوعدت بانها لن تمر.
من جهتها أفادت القناة الـ 13 العبرية نقلا عن مصدر دبلوماسي أن المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط لدى الأمم المتحدة، نيكولاي ميلادينوف يُجري اتصالات دولية لاستعادة الهدوء في قطاع غزة.
وأوضحت القناة العبرية أن ميلادينوف والمخابرات المصرية يجريان اتصالات مع جميع الأطراف في محاولة لاستعادة الهدوء في غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق