«الديمقراطية»: جريمة خانيونس البشعة ممنهجة وتعبر عن وحشية الاحتلال وعنجهيته

غزة (شبكة الشهيد عمر القاسم)

■ استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وبشدة، الجريمة البشعة والوحشية، التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، شرقي خانيونس جنوب قطاع غزة.
وقالت الجبهة إن «تنكيل قوات الاحتلال بجثمان الشاب الشهيد محمد الناعم، يعبر عن وحشية الاحتلال وعنجهيته ضد أبناء شعبنا الفلسطيني». مؤكدة أن تلك الجريمة الممنهجة والتي تضاف إلى سجل جرائم الاحتلال المتواصلة، ترقى لجريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية والقانون الدولي والإنساني.
وحملت الجبهة حكومة الاحتلال الإسرائيلي وجيشها المسؤولية الكاملة عن الجريمة البشعة ونتائجها وكافة تبعاتها. مشددة أنها لن تسمح للاحتلال المتعطش للدماء بالتطاول على أبناء شعبنا، وارتكاب مزيد من الجرائم واستخدامها في بازار الانتخابات الإسرائيلية.
وأضافت الجبهة: أن «غياب الرادع الدولي، واستمرار صمت المجتمع الدولي تجاه الجرائم الإسرائيلية، يدفع الاحتلال الإسرائيلي نحو الإمعان في ارتكاب المزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا الفلسطيني».
وختمت الجبهة بيانها بالتأكيد أن تلك الجريمة لن ترهب شعبنا بل تزيده إصراراً على مواصلة نضاله بقوة وعزيمة حتى رحيل الاحتلال الإسرائيلي وإنجاز العودة والحرية وتقرير المصير. ■

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق