«الديمقراطية»: لن يجد بومبيو فلسطينياً واحداً تنطلي عليه أكاذيبه وحلوله الفاسدة لقضيتنا

دمشق (شبكة الشهيد عمر القاسم)
■ دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وزير خارجية إدارة ترامب، مايك بومبيو، إلى التوقف عن الترويج لحل فاسد للقضية الفلسطينية، يقود إلى شطبها وشطب الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني، وقالت إن تكرار الحديث عن واقعية الحل كما تقدمه «صفقة ترامب ـ نتنياهو»، هو شكل وقح من الأكاذيب المفضوحة، ومحاولة فاشلة لتمرير حل رفضه شعبنا بكل قواه السياسية كما رفضته السلطة الفلسطينية، واللجنة التنفيذية في م. ت. ف، ولن يجد هذا الحل الفاسد، فلسطينياً واحداً، لديه الحد الأدنى من الاستعداد للتعامل معه بأي شكل من الأشكال.
وأضافت الجبهة؛ يكفي أن هذا الحل تمت صياغته من قبل اثنين من عتاة أعداء شعبنا، وأعداء الشرعية الدولية، ترامب ونتنياهو، ويقوم على نسف قرارات الأمم المتحدة التي تكفل لشعبنا حقوقه الوطنية المشروعة، ويعتمد بدلاً منها الأهداف الصهيونية الاستعمارية القائمة على نهب الأرض، وتعزيز نظام التمييز العنصري ومكافأة الاحتلال على جرائمه.
وختمت الجبهة مؤكدة أن مناورات بومبيو، وترامب، في الدعوة إلى مفاوضات، تحت سقف صفقة القرن «صفقة ترامب ـ نتنياهو» لن تنطلي على أحد، والحل الوحيد الذي يرضاه شعبنا هو الحل الوطني كما أقرته المؤسسات الوطنية، وتكفله قرارات الشرعية الدولية، أما المفاوضات الوحيدة التي يقبل بها فهي في إطار مؤتمر دولي، تدعو له الأمم المتحدة، وبموجب قراراتها ذات الصلة، وبرعاية مباشرة وإشراف دائم من قبل الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن، بسقف زمني محدد، ومقرراته ملزمة، تكفل لشعبنا حقوقه في تقرير المصير على أرضه، ودولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194، الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948 ■

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق