داخلية غزة: مقتل مطلوبين خلال اشتباك مع الأجهزة الأمنية في النصيرات

غزة (شبكة الشهيد عمر القاسم)-  أعلنت وزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، عن مقتل المطلوب أنس أبو خوصة، أثناء الاشتباك الذي دار بين الأجهزة الأمنية ومطلوبين، فيما اعتقل اثنان من مساعديه، أصيبا خلال الاشتباك، وجرى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، لافتة إلى أن أحدهما كان بحالة خطرة، ليتم الإعلان عن وفاته فيما بعد، وهو عبد الهادي الأشهب.
جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الداخلية الفلسطينية بغزة، موضحة أنه في إطار عمليات البحث، تمكنت الأجهزة الأمنية من تحديد مكان المطلوب أبو خوصة ومساعديه، وشرعت بعملية أمنية غرب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.
وقالت الوزارة في بيانها: “حاصرت الأجهزة الأمنية عدداً من المطلوبين من بينهم المتهم الرئيس “أبو خوصة” وطالبتهم بتسليم أنفسهم، إلا أنهم بادروا على الفور بإطلاق النار باتجاه القوة الأمنية، مما أدى لاستشهاد اثنين من رجال الأمن وهما: الشهيد رائد/ زياد أحمد الحواجري، والشهيد ملازم/ حماد أحمد أبو سوريح”.
وأضافت: “منذ اللحظة الأولى لاستهداف رئيس الحكومة، الثلاثاء 2018/3/13 شكّلت وزارة الداخلية والأمن الوطني لجنة تحقيق على أعلى مستوى أمني، لكشف ملابسات هذه الجريمة، وفِي إطار التحقيقات المكثفة والمتواصلة، تمكنت الأجهزة الأمنية، أمس الأربعاء، من تحديد هوية المتهم الرئيس في تنفيذ عملية التفجير وهو (أنس عبد المالك أبو خوصة)، وتم إعلان الاستنفار الأمني في وزارة الداخلية لتعقب آثاره واعتقاله”.
وفي السياق، نعت وزارة الداخلية والأمن الوطني شهداءها الأبطال، وتحيي فرسان الأجهزة الأمنية، وتُشيد بتعاون المواطنين مع أجهزة الأمن، مؤكدة في الوقت ذاته أن التحقيقات في الجريمة مستمرة، حتى يتم الكشف عن ملابساتها كافة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.