هيئة الأسرى تُدين هدم منزلي الأسيرين حناتشة ومغامس

رام الله (شبكة الشهيد عمر القاسم)

أدانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عملية هدم وتفجير الاحتلال الإسرائيلي منزل الأسير يزن مغامس في بلدة بيرزيت، وجدران منزل الأسير وليد حناتشة في حي الطيرة فجر الخميس، وسط اندلاع مواجهات، أسفرت عن إصابة العشرات بحالات اختناق.
وأوضحت الهيئة في بيان أن عملية هدم المنزلين تمت وسط حملة اعتقالات ومداهمات وتفتيتشات استهدفت عدة مدن بالضفة الغربية، وخاصة محافظة رام الله.
وأضافت أن جيش الاحتلال نفذ عملية الهدم بعد اتهام الأسيرين حناتشة ومغامس بتنفيذ عملية أسفرت عن مقتل إسرائيلية بالقرب من مستوطنة “دوليف”، المقامة على أراضي قرية الجانية الفلسطينية غربي رام الله.
وأشارت إلى أن المعتقلين حناتشة ومغامس كانا تعرضا لتعذيب جسدي ونفسي منذ اللحظات الأولى للاعتقال، وخلال استجوابهم بمركز تحقيق “المسكوبية”، كما وأصدر جهاز المخابرات الإسرائيلي (الشاباك) أمرًا بمنع النشر حول قضيتهما، استمر لنحو ثلاثة شهور وذلك بهدف التغطية على جرائمه في التعذيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق