إسرائيل تخشى تكرار كارثة مرفأ بيروت في حيفا

القدس المحتلة (شبكة الشهيد عمر القاسم) (وكالات)
أعرب مسؤولون إسرائيليون عن خشيتهم من حدوث كارثة في حيفا على غرار ما حصل في بيروت نظرا لوجود مصانع البتروكيماويات وتكدس ذات المواد الخطرة في الميناء.
وأكد د. ريفيتال جولدشميد من مركز حيفا للبحوث البيئية أن « الحادث في لبنان يوضح خطورة تركيز المواد الخطرة بالقرب من الكثافة السكانية ويحتم علينا اغلاق الصناعات القابلة للاشتعال والمتفجرة».
وأضافت : ما انفجر كان نترات الأمونيوم. بالرغم من تفريغ خزان الأمونيا – ولكن في ميناء حيفا ، لا يزال خطر الأمونيا يحوم عندما تقف ناقلات الأمونيا في الميناء ليس بعيدًا عن السكان ومصنع للأسمدة يقف في وسط المدينة ويحمل حاوية 15 طنًا من الأمونيا بدون حماية. إن الحكومة مدعوة إلى رفع خطة إغلاق المصانع الخطرة .
وشددت كذلك ان إسرائيل ليست مستعدة لحدث مثل ذلك يوقع العديد من الضحايا بهذا الحجم ووزارة حماية البيئة ليس لديها جرد لجميع المواد الخطرة في الصناعات ، وهذا السلوك سيؤدي إلى كارثة.
واكدت وفقا لصحيفة اسرائيل اليوم على ضرورة إبعاد الصناعات المتفجرة والخطيرة عن التجمعات السكانية. نتوقع من الحكومة أن تتخذ قرارا بإخلاء الصناعات الخطرة من حيفا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق